داو في المملكة العربية السعودية

داو في المملكة العربية السعودية

إستمرت داو في الإستثمار في المملكة منذ عام ۱۹٧٦م لتصبح أكبر مستثمر أجنبي في قطاع البتروكيماويات.

حافظت داو على شراكات متعدده في المنطقة من ضمنها شركة صدارة للكيميائيات بالتحالف مع شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو) التي تتكون من ٢٦ مصنعا. تعتبر صدارة واحده من أكبر مصانع الكيميائيات في العالم وأكبر مصنع في العالم تم بناءه في مرحلة واحدة.

بالإضافة إلى صدارة لدى داو عدة شراكات مثل شراكتها مع شركة الجفالي وإخوانة، والشركة السعودية لمونمرات الأكريليك (سامكو). بالإضافة إلى الإستثمار الإستراتيجي في جامعة الملك عبد الله للعوم والتقنية لبناء مركز داو للإبتكار في الشرق الأوسط في عام ٨ ٠١ ٢. والإتفاقية لبناء مصنع للبوليميرات للصبغ والطلاء في عام ٧ ٠١ ٢.

في يوينو ٦ ٠١ ٢ ، أصبحت داو أول شركة أجنبية تحصل على الرخصة التجارية من حكومة المملكة العربية السعودية لمزاولة نشاطها بملكية ١٠٠% في المملكة مما سمح لها بمزاولة نشاطها التجاري. في مايو ٨ ٠١ ٢، قامت داو بإكمال أول عملية بيع للمنتجات تحت هذه الرخصة.